ويليام وهاري والعائلة المالكة.. «ألغام الماضي» تعقد طريق العودة

«ألغام الماضي» لا تزال مزروعة على طريق عودة الأمير هاري للعائلة المالكة في ظل رفض صارم يبديه شقيقه ويليام.

ولا تزال التوترات مشتعلة بين الأمير ويليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري، فيما يأمل والدهما الملك تشارلز تحقيق السلام، إلا أن أمير ويلز يتبنى موقفا صارما.

الانتخابات البريطانية.. لماذا لا يصوت الملك تشارلز والعائلة المالكة؟توقف عن الحديث علنا.. تحذير العائلة المالكة يفاقم التوترات مع هاري

"حظر مطلق"

كشفت خبيرة شؤون العائلة المالكة البريطانية هيلاري فوردويتش، أن المعروف على نطاق واسع داخل العائلة المالكة أن الأمير ويليام فرض "حظرا مطلقا" على عودة الأمير هاري بأي شكل من الأشكال إلى العائلة.

وفي تصريحات لشبكة "فوكس نيوز ديجتال" الأمريكية، قالت فوردويتش "إذا كان هناك من يتخذ موقف أكثر لينا، فسيكون الملك تشارلز الذي لن يتحداه الأمير ويليام بالطبع، والذي لا يزال يفتقد "ابنه العزيز ويرغب في رؤية هاري أكثر".

وجاءت تصريحات فوردويتش بعد أيام من تصريح جرانت هارولد، كبير الخدم الملكي السابق للملك تشارلز، لصحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، قال فيه إن هناك شيئًا واحدًا يمكن أن يفعله دوق ساسكس للترحيب به مرة أخرى في العائلة.

وأوضح أن "الطريقة الوحيدة هو بيان عام من هاري، حيث يخرج ويقول إنه كان في مكان سيء وأن مذكراته كانت خطأ".

وأضاف "لا أعتقد أن هذا سيحدث.. لقد قيلت بعض الأشياء السيئة، وبعض العائلات لا تصلح الأمور أبدًا"، مشيرا إلى أن "هاري لديه قلب كبير، وربما يتمنى جزء منه أن تكون الأمور مختلفة."

واعتبر أن "الأمير ويليام هو الشخص الملكي الذي من غير المرجح أن يسامح هاري على الإطلاق على كل تصرفاته الطائشة"، مؤكدا أنه"من غير المرجح أن يصدر هاري أي اعتذار علني على الإطلاق".

القصة

وتوترت العلاقات بين الجانبين منذ انفصال هاري وزوجته ميغان ماركل عن العائلة عام 2020 وانتقاله للإقامة في الولايات المتحدة.

ووجه دوق ودوقة ساسكس الكثير من الانتقادات للعائلة في مقابلتهما مع المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري ثم في مسلسلهما الوثائقي على منصة نتفليكس.

وأخيرا في مذكرات هاري التي عرفت باسم "سبير" أو "الاحتياطي" والتي تحدث خلالها عما زعم أنها منافسة بينه وبين شقيقه الأكبر.

وفي كتابه، أشار هاري إلى أن والده طلب منه ومن ويليام أن يتصالحا قائلا "لا تجعلا أيامي الأخيرة بائسة".

والتقى هاري بوالده مرات قليلة جدا، لكنه سافر سريعا إلى لندن في فبراير/شباط الماضي، في زيارة قصيرة للغاية للاطمئنان على الملك تشارلز بعد الإعلان عن إصابته بالسرطان.

وفي مايو/أيار الماضي، عاد هاري إلى المملكة المتحدة لحضور احتفالات الذكرى العاشرة لألعاب انفيكتوس التي شارك في تأسيسها.

لكنه لم يلتق والده بسبب جدول أعماله الضيق، وتردد بعدها أن دوق ساسكس رفض عرض تشارلز الإقامة في أحد القصور الملكية.

2024-07-09T16:45:44Z dg43tfdfdgfd